البتول

30 146

متابعة

غزل تعبو عيونا دموع وما قدرت تحكي لان ازا حكت كمان كلمة رح ينزلو دموعا لفت وشها وقامت من الغرفة غزل : بدي فوت عالحمام فاتت عالحمام و وقفت قدام المراية و صارت تحكي وتبكي : طيب هو طول الوقت معي .. هو مانو سيء .. هو حدا كتير منيح ليش هيك .. ليش طيب انا شو عملت .. معقول ما عندو اي مشاعر تجاهي ؟ غسلت وشها ورفعت شعرها .. وطلعت اخدت موبايلها وبعتت لجاد رسالة وينك جاد : قاعد عم بشرب قهوة تفضلي غزل : بدي احكي معك جاد : يلا رح دئلك طلعت غزل عالبرندة وسكرت الباب وراها و ردت على جاد وهي عم تبكي غزل : ليش هيك عملت ؟ جاد : شو عملت شبك ؟ غزل : انت رجعت لمنى مو ؟ جاد : اه .. ايه صح.. شو المشكلة ؟ غزل : طيب وانا ؟ جاد : انتي شو ؟ غزل : انا .. انا جاد : لك انتي شو ؟ غزل : لك انا حمارة الي علقت حالي بواحد متلك .. انا بستاهل كل شي جاد : غزل اهدي شوي .. نحنا ما في بيناتنا اي علاقة .. مجرد صداقة ما في داعي تزعلي غزل : صداقة ؟؟ جاد : ليكي هلأ بعد شوي جاية رفيقتي لعندي عالبيت .. ما معي وقت كتير راضيكي غزل : عالبيت ؟ جاد : انتي روقي وما تزعلي حالك بكرا بشوفك ومنحكي غزل : جاد !! شو صرلك جاد : لك شبك ؟ غزل : انت ما بتحبني ؟ جاد : بحبببببببببك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ انا حبك انتي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ههههههههههههههههههههه ..عم تمزحي ؟ يتبع #فاعلة_خير_بقلم_مال_الشام الجزء الثامن سكرت غزل الخط و حست في شي متل السكاكين عم يقطعو جسمها .. حطت ايدها على قلبها .. وحاولت تتنفس لان رح تختنئ غزل : انا شو عملت بحالي … قعدت عالأرض و هي عم تحاول تلقط نفسها و دقات قلبها عم تتسارع .. و فجأة فتحت قانتة باب البرندة قانتة بخوف : غزل !!!!! غزل شبك شبك ركضت قانتة على اختها و هي مرعوبة غزل تخبت بحضن قانتة : تعبانة يا اختي تعبانة قانتة : شو عم يوجعك ؟ بشو حاسة ؟ غزل : البي .. البي عم يوجعني كتير حست قانتة انو فهمت على اختها شو قصدها .. قعدت عالارض معا و ضمتها لصدرها قانتة : البك ؟ غزل : حبيتو كتير .. كتير كتير .. بتعرفي ؟ اليوم الي ما بشوفو فيه ما بحسبو من عمري صرت شوف وشو بكل مكان هو بالنسبة الي كل الناس .. وكل الناس بدونو ما بيعنولي شي قانتة : ليش ما حكيتيلي ؟ غزل : ليش انا حدا حكالي ؟ .. ههه .. هيك .. فجأة شي متل السحر خلاني امشي وراه بدون ادراك او احساس شي بخليني اتطلع بعيونو وجن .. وانسى حالي واهلي والعالم كلو قانتة : صار شي بيناتكن ؟ غزل : لأ قانتة : طيب اهدي .. عادي بروح شب بيجي ألف غزل غمضت عيونها وتنهدت : ما بدي غيرو ضلت قانتة عم تلعبلها بشعراتها وحاضنتها لوقت ما حست انها نامت .. صحت عالهدا واخدتها على تختها .. حطتها بالفرشة وغطتها منيحه وبعدتلها شعراتها عن وشها قانتة : ما تخافي يا البي طول ما انا جنبك ما في حدا رح يئذيكي .. وباستها وطلعت من الغرفة واخدت موبايلها معها اتصلت على رقم … وكانت عم تحكي بصوت واطي قانتة : ايه جاد .. لا غزل منيحه شو رح يكون فيها .. هلأ تعشينا ونامت جاد : ايه .. تمام .. هيك بتكوني حميتي اختك مني ؟ قانتة : ايه هيك حميتها وارتاح بالي ..وانت بتعرف انو معي حق 100% انسى كل اخلاقك وسمعتك بين الناس .. بس انت مدمن مخدرات يعني اختي رح تكون بقمة تعاستها معك جاد : بس انا قلتلك انو مستعد اتعالج وبعد هيك بتقدم لخطبتها وهي الفترة بقلها اني مسافر قانتة : جاد .. اختي بتعرف انك مدمن مخدرات جاد : كيف ؟؟؟ قانتة : هي مره فاتت على حمامات الشباب بالغلط وكانت جوا وسمعتك وانت عم تطلب مخدرات .. بعدين ليك هي مو لعبة لتقلي بتتعالج وما بتتعالج الي فيه سوسة ما بيتغير .. واختي صغيرة وطايشة وانا واجبي احميها جاد : حقك .. حقك .. وانا رح ابعد عن حياتها .. متل ما بدك قانتة : شكراً كتير وعزبتك معي .. مع السلامة سكرت الخط وفاتت عالمطبخ وقفت بالعتمة وهي عم تتزكر كيف كانت طالعه على دوامها بكير و لمحت غزل و جاد سوا عم يضحكو ويشربو قهوة سوا وكيف صارت كل يوم تراقب اختها وتلحقها وتشوفا مع جاد ، بعدين واجهتو بالشغل انو غزل بتكون اختها و هو لازم يبعد عنا وجاد حس معها حق لأن هو ما عم يقدر يتخلص من ادمانو .. و عمل الي بدها ياه تاني نهار فتحت غزل عيونا وهي حاسة بوجع راس قوي وبتعب غزل : اوووف اديش الساعه ؟ قانتة وهي عم تلبس : رح تصير 8 اختي بلحظة تزكرت غزل كل شي صار معها امبارح .. وعبو الدموع عيونها .. شدت الغطا لحضنها وخبت وشها بالوسادة غزل : انا ما رح روح عالجامعة قانتة : لا بدك تروحي .. قومي بلا جدبة غزل : اتركيني بحالي ما حبت قانتة تضغط عليها .. خلصت وجهزت حالها وطلعت .. وغزل ضلت عم تبكي وتتزكر كل شي صار .. بعدين حست بحقد قوي على جاد حستو تسلى فيها متل ما كان يعمل بكل البنات .. غزل : طيب .. مو انا الي بينعمل فيني هيك يا جاد .. ما رح خليك تتهنى وتشوفني ضعيفه رمت الغطا عالأرض وقامت .. طلعت تياب انيقه كتير و وقفت قدام المرايه وهي عم تحاول تحط مكياج يغطي انتفاخ عيونها .. و كريم يغطي اللون الباهت الي طغى على بشرتها .. و حطت اخر لمسة لون وردي فاتح على شفايفها لعطيها مظهر حيوي ونشيط غزل وهي طالعة من البيت : ماما انا رايحه لعند قانتة عالشغل .. ما عندي محاضرات بالجامعة اليوم … باي نزلت وهي مستعجلة و راحت على شركة قانتة .. طلعت بالمصعد الكهربائي وهي متوترة كتير وعم تحاول تهدي حالها .. وطلع معها شب تاني وصار يتطلع فيها بطريقه غريبه وهي خافت منو غزل : عفواً في شي ؟ الشب : مو انتي سكرة ؟ غزل : سكرة ؟ استغربت شوي بعدين تزكرت انو هاد الشب الي صدمت فيه وهي طالعه من الحمام وقالتلو انو اسمها سكرة و انفجرت من الضحك وفت تزكرت عمايلها وانو هو مسدئ اسمها سكرة وهي عم تضحك والشب عم يضحك مو عرفان ليش.. انفتح باب المصعد .. وكان جاد واقف عم يستنى ويتطلع بساعتو وقت سمع ضحكة غزل .. رفع عيونو وشافها قدامو غزل بس شافتو بدون شعور فاض الدمع لعيونها ليبلل ضحكتها البريئة ابتسم جاد ابتسامة خيبة امل و وجع .. جاد : عفواً .. ما رح ازعجكن

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

إكتشف محتوى اكثر

قمي بتحميل تطبيق طفلي لايف

واحصلي على تذكير مجاني لوقت تطعيم الطفل

فتح
‎أدوات الأم والطفل
‎معلومات اليوم الأكثر شعبية للأم والطفل

تطبيق طفلي لايف

يركز على صحة الأم والطفل ، وهو الاختيار المشترك لملايين الأمهات

Google play
App store

تم النسخ

تحميل الآن
تحميل الآن
تحميل الآن