أهم النصائح التى يجب أن تتبعيها كإمرأة حامل لتجنب التشوهات الخَلقية

أهم النصائح التى يجب أن تتبعيها كإمرأة حامل لتجنب التشوهات الخَلقية

السلام عليكم

يوم 3 مارس هو اليوم العالمى للإختلافات الخَلقية، يوم هدفه التوعية و نشر المعلومات التى بإمكانها وقاية الكثير من السيدات الحوامل على مستوى العالم من حدوث أى ضرر لأجنتهم أثناء ال حمل نتيجة لتصرفات و عادات خاطئة.

هل تعلمون أن :

 

3-6% من الرضع الذين تتم ولادتهم سن وياً على مستوى العالم مصابين بإختلافات خلقية خطيرة.


1 من كل 10 رضع تتم ولادتهم يتوفوا نتيجة لهذه الإختلافات.


500,000 طفل تحت سن ال 5 سنوات يتوفوا ضحية لمضاعفاتها الخطيرة.




ما هى هذه الإختلافات و ما أسبابها؟!

و كيف يمكنكِ وقاية جنين ك منها ؟!


عرفت منظمات الصحة أن الإختلاف الخَلقى هو أى خلل يلاحظ عند الولادة فى الشكل، التكوين أو فى وظيفة من وظائف الجسم ، ويمكن ملاحظته بالعين المجردة ( وحمة دموية: نتيجة لخلل فى الأوعية الدموية بالمنطقى أدى إلى تجمع ملحوظ للدم، الشفة الأرنبية ، متلازمة داون)  أو معرفة وجوده داخلياً بسبب خلل عضو من أعضاء الجسم ( المشاكل الخلقية بغرف و صمامات القلب أو بوظائف الكلى) أو حتى بسبب عدم التوازن الكيميائى و الهرمونى بالجسم ( التفول: خلل بإنزيم ما يؤدى إلى تأخر عقلى إن لم يتم معالجته ) مما يؤثر على وظائف الجسم الطبيعية.


و هنالك الكثير و العديد من الأمثلة و لكن الأسباب تكاد تكون واحدة:


- المشاكل الجينية و الوراثية ( نتيجة خلل فى كرموسوم من  ال 46 كرموسوم يا إما بال زيادة أو النقصان أو خلل فى جين ما).

- المؤثرات البيئية (المواد الكيماوية بالجو والمواد الحافظة التى يتم استخدامها بالأطعمة).

- الكحول.

- الأدوية (معظم الأدوية ممنوعة أثناء الحمل إلا المثبت أمانها بالدراسات العلمية، لذلك تعاطى أى دواء بدون استشارة طبيب او صيدلانى بإمكانه أن يؤدى إلى خلل).


بإختلاف الأسباب يمكنك وقاية نفسك و جنينك برغم المعتقد الخاطئ أن الوقاية شئ صعب خصوصا لو كان الأمر وراثياً و لكن يمكنك فعل ذلك بإتباع بعض النصائح البسيطة:


- التخطيط للحمل (عليكِ محاولة جعل حياتك صحية من حيث الغذاء  و الرياضة و المحافظة على وزنك و السيطرة على امراضك المزمنة إن وجدت ثم محاولة الحمل).

- المراجعة المستمرة مع الطبيب ( للتأكد من سلامة حملك بإستمرار و حل أى مشكلة قبل تفاقمها ).

- عدم تعاطى أى دواء بدون استشارة (عليكِ مراجعة الصيدلانى أو الطبيب للتاكد من أمان هذا الأدوية أثناء الحمل حتى لو كان دواء للبرد أو الإنفلونزا ).

- الحرص على تناول مكملاتك الغذائية و خصوصاً الفوليك أسيد ( اهتمى و احرصى على تزويد جسمك و جنينك بالفيتامينات ال للا زمة للنمو و المحافظة على صحتك و صحة عظامك و اهتمى بالفوليك أسيد لأنه مهم جداً لتطور جسم الجنين و نقصه يؤدى إلى الصلب المشقوق).



قد أكون قد ذكرت الموضوع على استحياء هذه المرة و لكن لنتحدث بتفاصيل فى المقالات القادمة، هدفنا هو نشر الوعى و قبل النصح بأى شئ لعلاج أى مرض علينا أن نعرف أولاً أن وعينا و معرفتنا و حرصنا على التعلم و القراءة هو السلاح الأول، حرصكِ على المعرفة و سؤالك لإهتمامك بصحتك و صحة طفلك يمكنه التأثير على حياتك و حياة أسرتك بصورة إيجابية و الوقاية من العديد من الامراض.

أنا بإنتظار اقتراحاتكم للمقالات القادمة،اقترحوا على المواضيع التى قد تفيدكم و لديكم تساؤلات بشأنها، لنتعلم سوياً.

و شاركونا أى معلومة تعرفونها و كونوا مؤثرين فى حياة الآخرين.

دمتم سالمين معافين 

د.هبة الله مصطفى

دكتورة صيدلانية



إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

  • سميه الجبوري

    2020-03-20 13:12:38

    ..

  • أم حميدو

    2020-03-10 19:55:47

    بارك الله فيك دكتوراه ممكن دليني ع المحتوي الاصلي

  • محمد مالك مهاب

    2020-03-10 19:47:55

    ممكن اذا اخذت الفوليك اسد للشهر الثامن شن الفوائد

‎استخدم تطبيق TeflyLife لعرض تعليقات 97 المتبقية
إكتشف محتوى اكثر

قمي بتحميل تطبيق طفلي لايف

واحصلي على تذكير مجاني لوقت تطعيم الطفل

فتح

تطبيق طفلي لايف

يركز على صحة الأم والطفل ، وهو الاختيار المشترك لملايين الأمهات

Google play
App store

تم النسخ

تحميل الآن
تحميل الآن
تحميل الآن